دليل اللغة الفارسية: كيف نقوم بطلب سيارة أجرة في إيران

إذا كنت ترغب أن يقوم سائق سيارة الأجرة بأخذك مباشرةً إلى الوجهة التي تريدها فلا تنسى هذه الكلمة السحرية: “دَربست؟” (أي: طلب؟), “دربست” ومن حيث المفهوم اللغوي فهي تعني الباب المغلق, ولكنها تُستخدم للتعبير عن أنك تريد سيارة أجرة لنفسك ولست على إستعداد لأن تتقاسمها مع الآخرين. لأنك إن لم تقم بتوضيح هذا الأمر فإن سائق سيارة الأجرة سيسلك مسيره المعتاد وسيقوم بحمل ركاب آخرين أيضاً.

هل أنت مفاوضٌ جيد؟

ثم ستقوم بإعطائه العنوان أو المقصد, فمثلاً: “من رو ببر به خيابان آزادي” (أي: خذني إلى شارع آزادي).

أخذ سيارة الطلب بإيران يعُتبر فناً بحد ذاته لا يستطيع الإنسان إتقانه سوى بالممارسة فقط. كل ما عليك فعله هو التالي, عليك أن تقف على جانب الطريق الذي تأتي منه السيارات المتجهةً نحو المكان الذي تريد التوجه إليه ثم تُشير إليها بيدك اليمنى قائلاً: “تاكسي”. السيارات التي تكون نوافذها مفتوحة ومتدلية هي عادةً ما تكون سيارات أجرة. ولكن إن كنت تريد أخذ تكسي دربست (طلب) فإنه من الأفضل ولسلامتك الخاصة أن تركب السيارات الصفراء أو الخضراء أو البرتقالية ذات اللوحات البرتقالية (سيارة عمومي) أو السيارات التي تملك مجوز سيارة أجرة وكُتب عليها من الخارج ما يمكن أن يُشير لذلك بشكلٍ من الأشكال.

قبل أن تصعد سيارة الأجرة من الأفضل لك أن تُساوم السائق حول الأجرة التي سيأخذها منك: “تا – المقصد – چقَدر ميشه؟”, (چقدر تُلفظ تشقدر, أي: كم يُكلف إلى المكان الفلاني؟).

في إيران من الأفضل لك دائماً أن تُساوم, وإن إستطعت تعلم هذا الفن أثناء التسوق فإن الحصول على سيارة أجرة بقيمةٍ مناسبة سيكون بالنسبة لك أمراً سهلاً. وإذا كان سائق سيارة الأجرة يميل لأن تصعد معه فإنه سيقوم بالإبطاء من سرعته حتى يتسنى له أن يقوم بالمساومة معك. من الممكن أن تجد أن القيمة المتوسطة لتعرفة النقل في إيران قد تختلف من مدينة لأخرى. كما أنه وبسبب السعر  المنخفض نسبياً للوقود في إيران فإن الأجرة هنا أرخص بكثير مقارنة مع العديد من دول العالم. بعض سائقي التكسي يكونون طيبي القلب ومن السهل المساومة والإتفاق على السعر معهم إذ أنهم يأخذون الأمر ببساطة, وعلى العكس فإن بعضهم يُصعب الأمور كثيراً ويجعل من الصعب عليك أن تستطيع التوصل إلى إتفاق معه. وبعد أن يتم التفاهم على السعر يحين وقت الدخول إلى سيارة الأجرة: “لطفاً منو ببر آنجا”, (أي: خذني لهناك من فضلك).

سائق طيب القلب

سيارات الأجرة المزودة بعداد والتي يتم طلبها عبر الوكالات مثل 133 أو تلك التي يقوم الفندق بتهيئتها لك هي سيارات خاصة تماماً وذات قيمة ثابتة لا يمكن المساومة عليها. هذا النوع من الوكالات لديه أيضاً سيارات أجرة خاصة بالنساء, لذلك النوع من النساء الذي يرغب بالتنقل إلى هنا وهناك ضمن سيارة أجرة تقودها إمرأة. على أي حال فقد ركبت عدة مرات في طهران بسيارات تقودها إمرأة الأمر الذي أصبح لاحقاً عادياً بالنسبة لي.

سائقة سيارة أجرة

الآن ماذا أن كنت ترغب بأخذ سيارة أجرة مشتركة؟ في بكبن قد لا يكون هذا الأمر فكرةً جيدة ولكن في طهران والمدن الإيرانية الأخرى فإن سيارات الأجرة غير الطلب هي خطية, كما أنها مريحة وأقل كلفة لأنها واسعة الإنتشار وتستطيع أن تحمل عدداً أكبر من المسافرين في وقتٍ واحد, ولكن من أجل أن تُقدم على ذلك يتوجب عليك أن تعرف مسيرك وعنوان مقصدك بدقة.

“چطور بروم به این آدرس؟ میشه روي نقشه نشون بدي؟”, (أي: كيف أستطيع الذهاب لهذا العنوان؟ هل تستطيع أن توضح لي على الخريطة؟).

الإيرانيين وفيما يتعلق بتقديم الإرشادات فإنهم على إستعداد كامل لإعطاء المساعدة وهم غالباً ما يقومون بمساعدة من يسألهم, لذلك لا تتردد أبداً بالسؤال, المشكلة الوحيدة المتبقية هي الحاجز اللغوي والتي يمكنك أن تحد منها بمعرفتك للجهات وإمتلاكك لخريطة:

فقد يقولون لك “راست” (يمين) أو “چپ” (يسار), أو من الممكن أن يرشدوك مستعينن بالإتجاهات: “شرق” (الشرق), “غرب” (الغرب), “شُمال” (الشمال), “جُنوب” (الجنوب).

وإعتماداً على الإتجاهات والمقصد الذي تريد التوجه إليه وإستناداً لموقعك الحالي على الخريطة سوف تتمكن من معرفة أي من السيارات الخطية سوف تقوم بركوبها. كما أنه من الأفضل لك أن تقوم بسؤال سائق سيارة الأجرة عن وجهته النهائية وفيما إذا كانت على مقربة من مقصدك أم لا:

“من به – المقصد – مي روم, مسير شما كجاست؟”, (أي: أنا ذاهب إلى – المقصد -, ما هي وجهتك؟)

طوفان من سيارات الأجرة صفراء اللون

في المدن الكبيرة كمدينة طهران مثلاً قد تضطر أحياناً بعد إحدى التقاطعات أو في أي مكان آخر للنزول من السيارة, العديد من سيارات الأجرة الخطية لديها مواقف محددة, فعلى سبيل المثال سيارات الأجرة الخاصة بـ “پل سید خندان” (جسر السيد خندان) تتوقف في “ميدان هفت تير” (ساحة السابع من تير). أو مثلاً في “ميدان ونك” (ساحة ونك) هناك محطة لسيارات الأجرة تتجه لأماكن مختلفة كالساحات الرئيسية الموجودة في شرق المدينة وغربها وشمالها وجنوبها.

إذا كنت في منتصف الطريق حيث لا يوجد أي موقف لسيارات الأجرة فهناك نظام يشبه الدربست يمكنك إستخدامه مع إختلافٍ بسيط هو أنك لن تقوم باستخدام تلك الكلمة السحرية: “دربست” (طلب), كل ما عليك فعله هو البقاء على جانب الطريق الذي تأتي منه السيارات المتجهة نحو مقصدك ثم تقوم برفع يدك اليمنى والإنتظار إلى أن تأتي إحدى السيارات وتقوم بإبطاء سرعتها من أجلك.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *


*

 

Subscribe to Website via Email

Membership
A member of the Professional Travel Bloggers Association