الحكومات الإيرانية ومشاركة النساء في هيئات الدولة

مهدية جهانغير – “إن هذا التعيين خطوة جيدة في محاربة التمييز الذي تشعر به النساء الإيرانيات ضمن محيط العمل”, هذا ما قالته شهلا عزازي عالمة الإجتماع المقيمة في طهران وذلك بعد تسمية الدكتورة إلهام أمين زاده كمعاون حقوقي لرئيس الجمهورية  وهو  منصب مؤثر وحيوي حيث كان ذلك بموجب القرار الصادر عن رئيس الجمهورية الدكتور حسن روحاني, روحاني علل سبب إختيارها مستشهداً بقدراتها وخبرتها وأخلاقها الحميدة.

تتاح للنساء الإيرانيات إمكانات كبيرة جداً من أجل إيصال التعليم إليهن . فحوالي 94% من النساء الإيرانيات يذهبن إلى المدارس كما أن حوالي 60% من خريجي الجامعات الإيرانية هم من النساء. فنوعية التعليم المتاحة للمرأة في هذه الدولة تساوت إلى حد كبير مع تلك المتاحة للرجل. وبالمحصلة فإنه ليس هناك أي نقاش أو جدل حول قرار رئيس الجمهورية أو حول كفاءة السيدة إلهام أمين زاده. كما أن إلهام أمين زادة بالتأكيد ليست الإمرأة الأولى التي وجدت طريقها إلى هيئات الدولة بعد الثورة.

السيد محمد خاتمي – أول امرأة بمنصب معاون للرئيس:

massoumehebtekar

الدكتورة معصومة ابتكار أول إمرأة بمنصب معاونة رئيس الجمهورية

كان محمد خاتمي أول رئيس جمهورية يقوم بتعيين إمرأة في تشكيلته الحكومية بعنوان معاونة لرئيس الجمهورية. حيث تم تعيين السيدة معصومة ابتكار بمنصب معاون لرئيس الجمهورية ورئيسة لمنظمة حماية البيئة في إيران, حيث كانت قد اُشتهرت سابقاً وعُرفت ضمن وسائل الإعلام بعنوان المتحدثة باسم الطلاب الإيرانيين أثناء أزمة الرهائن في العام 1979م وذلك عندما قام مجموعة من الطلاب المسلمين الموالين لنهج الإمام بإحتلال السفارة الأمريكية وقاموا باحتجاز 52 رهينة أمريكية لمدة 444 يوم.

كما أنها عملت في الصحافة لفترة طويلة  بالإضافة لكونها عالمة حاصلة على شهادة الدكتوراة في علم المناعة من جامعة تربيت مدرس في طهران.

السيد محمود أحمدي نجاد – أول إمرأة بمنصب وزير:

Dr Marzieh Dastjerdi, First female cabinet minister

الدكتورة مرضية وحيد دستجردي أول إمرأة تشغل منصب وزيرة في الحكومة

حيث قام السيد محمود أحمدي نجاد وضمن ولايته الإنتخابية الثانية باستقدام النساء لحكومته بشكل أكبر من ولايته الأولى. ومن النساء الثلاث اللواتي قام بترشيحهن لتشكيلته الوزارية لم يتم الموافقة إلا على السيدة مرضية وحيد دستجردي وذلك بعد حصولها على ثقة 175 رأي من أصل 286 لتصبح وزيرة الصحة.

الدكتورة مرضية وحيد دستجردي هي طبيبة متخصصة بالأمراض النسائية تم تعيينها بمنصب وزيرة الصحة في العام 2009م  حيث كانت تُعرف كواحدة من الوجوه المدافعة عن حقوق المرأة في المجتمع الإيراني. كما أنها عُرفت قبل ذلك بشكل أكبر إذ كانت عضواً في البرلمان الإيراني. وهي وفي خطاب لها في جلسة المناقشة والمسائلة ضمن البرلمان أكدت أنها “لم تكن عديمة الفائدة” كما كانوا يعتقدون  وقامت بتقديم الكثير من التفاصيل والتوضيحات عن عمل الوزارة. استمرت بعنوان وزيرة للصحة لفترة أربع سنوات وذلك حتى العام 2009 حيث تم استبدالها.

وهي واحدة من الأعضاء المؤسسين للجمعية العلمية الإيرانية المتخصصة بأمراض العقم وعدم الإنجاب, كما أنها عضو في الجمعية الأمريكية للأمراض التناسيلة, كذلك تم تعيينها لمدة خمس سنوات بعنوان رئيس لمستشفى آراش.

أما الأثنتان الأخرتان اللتان رشحهما محمود أحمدي نجاد في وزارته ولم يكسبا الثقة من قبل البرلمان فكانتا السيدة سوسن كشاورز لوزارة التعليم والثقافة والسيدة فاطمة آجرلو لوزارة الرعاية الإجتماعية.

السيد حسن روحاني – أيضاً إمرأة بمنصب معاون للرئيس:

aminzadeh

الدكتورة إلهام أمين زاده معاونة الرئيس حسن روحاني

قام الرئيس حسن روحاني مؤخراً بتعيين السيدة إلهام أمين زاده الحاصلة على درجة الدكتوراة في الحقوق من جامعة غلاسكو في العام 1997م كمعاونة له. عملت الدكتورة إلهام أمين زاده كأستاذة مساعدة في القانون في جامعة طهران متخصصة بالقانون الدولي العام وقوانين الطاقة وحقوق البشر. كذلك كانت عضواً في البرلمان وقامت بالتدريس في جامعات طهران المختلفة وشغلت منصب نائب رئيس لجنة الأمن القومي والسياسات الخارجية في البرلمان الإيراني.

وخلافاً لمطالب الحركات النسائية والليبراليين لم يقم روحاني بإدخال أي مرشحة أنثى لمجلس الوزراء, عدم تعيين أي إمرأة بمنصب وزير في حكومة روحاني قد يُعتبر نكسة في السياسات الداخلية الإيرانية فيما يخص مشاركة المرأة في الحكومة.

ربما قد يعود ذلك للوضع الخاص للبلاد وحاجتها الملحة للسياسيين من ذوي الخبرات, لذلك فروحاني وفي ظل هذه المعطيات فضل المخاطرة بإيجاد جدل وبحث بين الأوساط السياسية والمدنية المطالبة بالمساواة بين الجنسين.

أياً كان السبب, فالنساء الإيرانيات وفي أي مجال دخلته كانت قد أضافت عليه الكثير من التحسينات سواء في الجامعات أو مراكز البحوث وأماكن العمل, ونأمل أن تكون الدكتورة إلهام أمين زادة إثباتاً على ذلك أيضاً.

Subscribe to Website via Email

Membership
A member of the Professional Travel Bloggers Association